الرئيسية / تفسير الاحلام الاحسائي / الباب الحادي عشر في رؤية الرجال والنساء والصغار والعبيد والخدم

رؤية الصغار

ومن رأى صبيا وهو معروف ورأى فيه ما يسره فهو خير ونعمة وإن رأى فيه ما يشينه فضده وإن كان مجهولا ففيه وجهان قيل عدو أو بشارة ومن رأى كأن صار شابا فقيل إنه يتجدد له سرور وقيل إنه يظهر في دينه أو دنياه نقص عظيم وقيل إنه يموت ومن ...

أكمل القراءة »

رؤية العبيد

ومن رأى أنه أعتق عبده فإنه يدل على موت العبد أو حصول خير للمعتق ومن رأى أن عبده لطمه فإنه يعتق ومن رأى أنه يكلم العبيد أو يخالطهم فإنه زيادة في ماله ومن رأى أنه باع غلامه أو خادمه فإنه هم يصيبه ومن رأى أنه اشترى غلاما أصاب خيرا وقيل ...

أكمل القراءة »

رؤية النساء

ومن رأى عجوزا فهي دنيا قد أدبرت ومن رأى أنه يزاول عجوزا ويعاطيها فإن ذلك مداولة الدنيا ونواله منها بقدر تلك المواتاة والعجوز المجهولة أقوى من المعروفة وإن كانت ذات هيئة حسنة كهيئة أهل الإسلام كانت دنيا حلالا وإن كانت كهيئة أهل النفاق كانت دنيا حراما أو مكروها في الدين ...

أكمل القراءة »

رؤية الجواري

رؤية الجواري ومن رأى جماعة من الجواري فهو خير ونعمة خصوصا إن هو مالكهن وإن رآهن عرايا أو فيهن ما ينقصهن فليس بمحمود ومن رأى أنه اشترى جارية بيضاء فإن تجارته تربح ويلقى خيرا أو صفراء فإنه تتعذر عليه حاجة وقيل يمرض أو سوداء فإنه نجاة من هم وغم ومن ...

أكمل القراءة »

رؤية الرجال

من رأى رجلا معروفا يصنع شيئا أو يتعاطاه الناس فإنه هو بعينه أو سميه أو نظيره من الناس ومن رأى شيخا معروفا وقد جرى بينهما كلام فهو زيادة في الخير والبركة وإذا خالط شيبه سواد تكون أبلغ وإن كان الشيخ مجهولا فإنه جده الذي يسعى إليه وقدره فكلما رأى فيه ...

أكمل القراءة »