الرئيسية / تفسير الاحلام الاحسائي / الباب الثاني عشر في رؤية الظلمة وأعوانهم وقطاع الطريق والفراعنة وأهل الأديان الباطلة والشياطين والجن والسحرة

رؤية الكفار

ومن رأى الكفار دخلوا عليه في منزله فإنهم يؤولون بأعداء ضامرين سوء ويكون مبلغهم منه بقدر مكثهم في منزله ومن رأى أحدا من الكفار أسره فإنه يصيب هما شديدا ومن رأى أنه رهينة عندهم أو أرهن نفسه فإنه قد كسب ذنوبا كثيرة وهو بها مرتهن ومن رأى أنه كافر ثم ...

أكمل القراءة »

رؤية قطاع الطريق

ومن رأى أن قاطع الطريق أخذ ماله ونهب متاعه فإنه يواصل رجلا بعينه ويكرمه ويحصل له منه فوائد كثيرة بقدر ما أخذ منه أو يدل على حصول مصيبة له أو لبعض إخوانه ومن رأى أن قطاع الطريق اجتمعوا ولكن ما استطاعوا أن يأخذوا منه شيئا فإنه يدل على شدة مرض ...

أكمل القراءة »

رؤية الفراعنة والجبابرة

ومن رأى أحدا من الفراعنة والجبابرة وهو حي أو ميت دخل مدينة أو أرضا وأقام بها فإنه يدل على ظهور سيرة الفراعنة في ذلك المكان ومن رأى أن أحدا منهم أعطاه شيئا أو أمر له بخلقة فإنه يدل على حصول مال حرام من ملك ظالم بقدر ما رأى ومن رأى ...

أكمل القراءة »

رؤية السحرة

ورؤية السحرة تؤول بالكلام الباطل والكذب والفتنة وفعل قبيح فمن رأى أنه يسحر ولا سحر له فإنه يقصد أن يكيد أحدا ولا يقدر عليه ومن رأى سحرة مجتمعين في مكان قاصدين فعل أمر فإنهم أعداء فليحذرهم ومن رأى ساحرا فعل شيئا ينكر عليه فإنه يرتكب فسادا ويندم على فعله ومن ...

أكمل القراءة »

رؤية الظلمة وأعوانهم

من رأى أن ظالما معروفا يفعل أمرا ليس بزين فإنه يدل على إصراره في ظلمه وإن فعل ما يستحسنه الناس فإنه يرجع عن ذلك وقال بعضهم يعبر بالضد ومن رأى ظالما حسنت سيرته فهو عزله عما هو فيه وإن رأى ظلمه زاد وتعدى إلى أن بلغ زيادة المبلغ فإنه انتهاء ...

أكمل القراءة »

رؤية إبليس والشياطين

ومن رأى إبليس فإن رؤيته تؤول بعدو له كذاب ضال عجول في الشر آيس من الخير ومن رأى أن إبليس ينصحه وهو يرضى بنصحه فإنه يدل على حصول مضرة في ماله وجسده وقال بعضهم من أطاع إبليس بهواه فإنه يبتلى بالنفس ومن رأى أن إبليس أعطاه شيئا فإنه يدل على ...

أكمل القراءة »

رؤية الجن

ومن رأى أن الجن يوسوسون في صدره فإنه يدل على اجتهاده بعبادة الله تعالى واشتغاله بالطاعات ومن رأى أن جنيا خطف ثوبه فإن كان عاملا يعزل أو فلاحا يصيبه أذى ومن رأى أن خلفه جنيا فإنه يدل على ظفر الأعادي ومن رأى أنه قادر على الجن وهم مطيعون له فإنه ...

أكمل القراءة »