يعجن طينا أو يعمل منه طوب

ومن رأى أنه يعجن طينا أو يعمل منه طوبا فإنه لا خير فيه وربما كان هما وخصومة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *