معاملة الزوجة في الإسلام – 15 نصيحة للزوج

عن حسن معاملة الزوجة في الإسلام يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” مَن كانَ يؤمنُ باللَّهِ واليومِ الآخرِ، فإذا شَهِدَ أمرًا فليتَكلَّم بخيرٍ أو ليسْكت.

واستوصوا بالنِّساءِ، فإنَّ المرأةَ خُلِقت من ضِلَعٍ، وإنَّ أعوجَ شيءٍ في الضِّلعِ أعلاهُ، إن ذَهبتَ تقيمُهُ كسرتَهُ، وإن ترَكتَهُ لم يزل أعوَج، استوصوا بالنِّساءِ خيرًا”.

ويقول أيضاً نبينا الكريم: “فاتقوا اللهَ في النِّساءِ . فإنكم أخذتموهن بأمانِ اللهِ . واستحللتُم فروجهنَّ بكلمةِ اللهِ”.

طريقة معاملة الزوجة في الإسلام

  • للزوجة حقوق لزوجها كما لها حقوق على زوجها وتشمل هذه الحقوق المالية  وغير المالية، المالية مثل المهر الذي تستحقه الزوجة حين العقد حيث الإعزاز والتكريم لها.
  • ومن حقوقها الشرعية النفقة وهي أن يوفر لها الزوج كل ما تحتاجه من مأكل وملبس ومشرب ومسكن وغير ذلك.
  • ويوجد للزوجة الكثير من الحقوق الغير مالية مثل وجوب عدل الزوج في المعاملة بينها وبين زوجاته الأخريات في كل شيء ويجب أن يحسن عشرتها وألا يضر بها لأي سبب من الأسباب.
  • يجب على الزوج فهم زوجته بالاستماع لها وإعطائها الفرصة للتعبير بوضوح عن رأيها ومشاعرها وألا يفرض عليها رأيه بدون تشاور وتفاهم.
  • يجب أن يحرص الزوج على التواصل الجيد مع زوجته من خلال الحوار الهادف ويكون فيه جميع الأطراف متساوية في الحقوق والواجبات وأن اختلف معها يجب أن يستمع لها بطريقه مهذبة ودون  مقاطعة والنقاش معها للوصول لحل.
  • وقد حثنا رسولنا الكريم على التسامح والمغفرة حيث أنه يجب على الزوج أن يكون طيب مع الزوجة ورؤوف معها وأن يراعي جميع أخطائها ويلتمس لها العذر ويسامحها حيث أنها تمر بالكثير من الظروف الحياتية الصعبة .
  • يجب على الزوج أن يظهر الامتنان والشكر لزوجته حتى في أقل الأشياء التي تفعلها من أجله ومن أجل أسرتها فيجب عليه أن يثني عليها ويظهر لها القليل من الذوق والامتنان الذي يجعلها سعيدة.

الاهتمام بالزوجة في الإسلام

تشعر الزوجة أن زوجها الحبيب يهتم بها، وهذا من أولوياته، وسيشعر بسعادة كبيرة عندما لا يستطيع العيش بدونها ومن مظاهر الاهتمام بالزوجة :

  • يجب على الزوج أن يعطي زوجته بعض الاهتمام بالرغم من انشغاله كالخروج معها أيام العطلات بدلاً من الجلوس في المنزل.
  • أن يعتذر الزوج لزوجته عند الخطأ أو عند عدم تلبيته بعض الاحتياجات.
  • يجب أن يفضلها على الأصدقاء وعلى أي فرد آخر وأن يشعرها بالحل والاهتمام.
  • ألا يجرح مشاعرها بالتصرفات الغير لائقة مع النساء الأخريات.
  • تقديم الدعم المعنوي والعملي والعاطفي للزوجة ومساعدتها في تحقيق أهدافها والوقوف بجانبها في كل شيء.
  • الثناء على الزوجة وتعزيز جهودها بين الحين والآخر وإظهار الفخر والسعادة بها.
  • تقديم الهدايا للزوجة في كل المناسبات وبدون مناسبات تعبيراً من الزوج على حبه وتقديره لها.

العشرة الحسنه بين الزوجين

لا تقوم الحياة الزوجية على الحقوق والواجبات بين الشريكين فحسب، بل تتطلب أيضًا المودة والسلام والرحمة.

يجب أن يكون بين الزوجين تسامح متبادل مهما كان الاختلاف في الطباع ووجهات النظر، ويجب أن يكونا صريحين مع بعضهما.

يجب أن يعلم الزوجان أن السعادة واجب مشترك عليهما وجهد عليهما حيث يجب التلاحم بين سلوكياتهم وجهدهم وأن يفهما بعضهما البعض حتى يتم الانسجام بينهما ويجب على الزوج أن يعرف أن الكمال عزيز في النساء فيجب عليه ألا يبالغ في إظهار عيوب الزوجة فيكون كثير النقد والتعنيف لها ولكن يجب عليه التغافل قدر الإمكان عن العيوب وإظهار الأخلاق الحسنة لعلها تقضي على الطباع السيئة.

المصادر

نصيحة في حسن تعامل الزوج مع زوجته

حكم معاملة الزوجة لزوجها بمثل ما يعاملها به

حقوق الزوجة على زوجها