فضائل المدينة المنورة

المدينة المنورة هي مدينة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي مكان نزول الوحي على الرسول الكريم ومهبط جبريل عليه السلام على رسولنا الكريم، وهي مكان لقاء المهاجرين والأنصار ونبع الإيمان وهي العاصمة الأولى للمسلمين وفيها تم فرض الجهاد ومنها شع النور للهداية وهاجر إليها الرسول وعاش ومات فيها، دُفن فيها الرسول ومنها يُبعث، هي المدينة المباركة وقد شرفها الله بجعلها خير بقاع الأرض بعد مكة المكرمة.

المسجد النبوي ابرز فضائل للمدينة المنورة

يوجد المسجد النبوي بالمدينة المنورة حيث الصلاة فيه التي تعادل ألف صلاة ويوجد بها الروضة الشريفة وهي قطعة من رياض الجنة، كما يوجد بها وادي العقيق ذلك الوادي المبارك ولا أحد يأتي بأهلها سوء إلا عاقبه الله.

  • ومن فضائلها أن الله تعالى شرفها وجعلها مُحرمة كما فضلها العى الكثير من بقاع الأرض والدليل على حرمتها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” اللهم أن إبراهيم حرم مكة فجعلها حرماً، وإني حرمت المدينة حراماً ما بين مأزميها، أن لا يهراق فيها دم، ولا يُحمل فيها سلاح لقتال، ولا تخبط فيها شجرة إلا لعلف ” والمواقع المحرمة بالمدينة المنورة ما بين الحرتين شرقاً وغرباً وما بين عير إلى ثور شمالاً ويميناً.
  • من الأمور التي تُعظم فضل المدينة المنورة أن بها المسجد النبوي وهو من أكثر المساجد التي يذهب إليه الناس والصلاة فيه أضعاف، ويوجد بها مسجد قباء وفيه الصلاة تعادل عمرة، كما يوجد بها الروضة الشريفة وجبل أحد ووادي العقيق، كما تشتهر بتمر العجوة وهو أحد أنواع التمر الذي يقي من السحر والسم.
  • المدينة المنورة المدينة المباركة التي دعا لها النبي صلى الله عليه وسلم وقال :”اللهم بارك لنا في مدينتنا” وباتت المدينة المنورة مباركة ببركة دعاء النبي لها حيث أُشتهر أن من يقصد الدينة المنورة وما يصرفه لا يكاد يبلغ النصف مما يصرفه بالمدن الأخرى.

المدينة النبوية مأزر الإيمان

  • المدينة المنورة تشتهر بطردها الأشرار فلا يرتاح بها إلا الناس الكرام الطيبون أما الأشرار كاليهود فقد أجلاهم النبي صلى الله عليه وسلم عنها بأوامر من الله تعالى، والمنافقين فقد فضحهم الله وبين كذبهم.
  • في أيام الجاهلية كانت المدينة المنورة تشتهر بانتشار الحمى والوباء ولكن بعد ما قِدم إليها الرسول صلى الله عليه وسلم هو الصحابة أُصيبوا ببعض الوباء والأذى حتى دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم برفع البلاء عنها، فجعلها الله طاهرة مطهرة.
  • المدينة المنورة معصومة من المسيح الدجال فمن المعروف أن المسيح الدجال من العلامات لقيام الساعة الكبرى وإن فتنته ستكون عظيمة حيث أنه سيخرج آخر الزمان ويعيث بالفساد في كل بقاع الأرض إلا مكة والمدينة المنورة وذلك تشريفاً لهم والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :”لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال، ولها يومئذ سبعة أبواب، على كل باب ملكان”.
  • أهم ما يميز المدينة المنورة أنها منبع الإيمان فهي مدينة يلجأ لها هلأهل الإيمان من كل بقاع الأرض.
  • المدينة المنورة يُفضل ساكنوها فمن يعيش فيها ويتمسك بشرع الله ويصبح من أهلها ويسير على هدي النبي صلى الله عليه وسلم يناله من فضل أخيار أهل المدينة.

سبب تسمية المدينة المنورة بالمنورة

أُطلق اسم المدينة المنورة على مدينة الرسول الكريم وقد تم وصفها بالمنورة لأن الرسول نورها عندما قدم إليها ونُورت بما جاء بها من الشرع والهدى.

أُطلق على المدينة المنورة العديد من الأسماء منها العاصمة، والمحرمة، و طيبة، وطابة، والعذراء، والمسكينة، والمحبة، والجابرة، والمحبورة، ويثرب، والمباركة، والقدسية، والمرزوقة، والمختارة، وغيرها الكثير من الأسامي المباركة.

المصادر

الرسالة الأمينة في فضائل المدينة
فضائل المدينة النبوية