الكرماني و الوبر

وقال الكرماني الوبر من حيث الجملة مال حلال وربما كان من قبل أعاجم.
وأما ما يعمل منه فإن كان مما يلبس وهو من نوع الثياب فليطلب في الباب الخامس والأربعين أيضا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *