الصبيّ

الصبيّ
هو في المنام هم وغم إذ كان طفلاً يحمل. والصبي المراهق بشارة. وإذا كان البلد محصوراً والناس في شدة ورأى أحد أن صبياً حسن الصورة دخل المدينة، ونزل من السماء، أو خرج من الأرض فإن البشارة قد دنت. والصبي البالغ عزة وقوة. ومَن رأى أنه صبي يتعلم في المدرسة فإنه يتوب من ذنب كان يعمله إذا كان يتعلم القرآن. وإن رأى أحد من العلماء والولاة أنه يتعلّم في المدرسة فإنه يجهل، أو يتحول من العز إلى الذل. ومَن رأى أنه أمرد فإنه يرث ميراثاً من أمه. وإذا رأى الفقير أنه صبي قد ولدته أمه فإنه ينال رزقاً وغنى. وإذا رأى المريض أنه صبي فإنه يموت. ومَن رأى وجهه في المرآة وجه صبي وكان له امرأة حامل فإن امرأته تأتيه بولد ذكر يشبهه. وحمل الصبي الصغير في المنام هم. والصبي عدو ضعيف. فإن رأى أن له أولاداً قد ولدوا له دلّ ذلك على هم وغم. فإن كان الولد ذكراً كانت العاقبة محمودة، وإن كان الولد أنثى كانت عاقبته مذمومة. وإن رأى إنسان كبير أنه تحوّل صبياً رضيعاً فإنه يأتي جهلاً، وتذهب مروءته فيه، وإن كان في هم شديد أو ضيق فرّج اللّه عنه. والصبيان الصغار يدلون على هموم صغيرة. ومَن رأى أن في حجره صبياً يصيح فإنه يضرب بالعود. وربما دلّت رؤية الصغار على الأفراح والزينة، أو على الفتنة بالمال، أو القناعة بأدنى العيش أو العجز عن الأسباب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *